العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

سؤالنا عن فكرة التسويق الشبكي والفكرة قائمة على أن شركةً تسوّق لمنتجاتها من خلال زبائنها ما هو رأيكم بها؟

سؤالنا عن فكرة التسويق الشبكي والفكرة قائمة على أن شركةً تسوّق لمنتجاتها من خلال زبائنها , فيكون الزبون مخيراً إن أراد بعد أن يشتري غرض أو عدة أغراض بقيمة معينة تختلف من شركة إلى أخرى من الشركات المتعاملة بهذه الفكرة أن يعمل مندوباً لهذه الشركة ويكون له أجر وهو عمولة على كل مبيعة تتم من خلاله وعلى كل مندوب يقرر العمل لدى الشركة أتى من خلاله ويكون له عمولة أيضاً على كل مندوب يأتي من خلال المندوبين الذين أتوا للشركة من خلاله , في آلية قبض معينة فالشرط ليقبض العمولة على المندوبين الذين آتوا من خلاله والمندوبين الذين آتوا من خلالهم , أن تتناظر قيمة المشتريات التي أتت من خلاله وتسجلت على يمين اسمه لدى الشركة مع قيمة المشتريات التي أتت من خلاله وتسجلت على يسار اسمه فإن زادت قيمة المشتريات في أحد الطرفين على الطرف الآخر تعلّقت مرابحه في ذلك الطرف إلى أن تزيد قيمة المشتريات في الطرف الأخر لتتساوى مع قيمة المشتريات في الطرف الأول وعندها يقبض عمولته مع العلم أنه هو المتحكم في من يسجله على يمين اسمه وعلى يسار اسمه من المندوبين الذين أتوا من خلاله بالإتفاق مع ذلك المندوب بآلية تتناسب مع ما يحقق مصلحته وبهذا يكون للجهد الشخصي ضرورة , إذ أنه حسب السياق السابق ليس بالضرورة أن يكون الأعلى في تراتب المندوبين المسجلين هو الأكثر كسباً دائماً , بل إن الأمر يترك أهمية للجهد الشخصي للمندوب , وإن الشركة تجعل حداً أعلى لربح المندوب يختلف بحسب قيمة إستثماره أي قيمة مشترياته وإن قيمة عمولته تختلف أيضاً بحسب قيمة إستثماره , ويكون التعقاد مع الشركة بالموافقة بين الطرفين في حال الشراء فقط أو في حال العمل كمندوب , فنسألكم عن الفكرة بعينها على فرض أنها طبقت في شركة كانت بضائعها غير محرمة , ما هو رأيكم بها ؟

بسم الله الرحمن الرحیم

 يشترط في البيع والشراء أن يكون كل من الثمن والمثمن معلوماً فلا بيع في الغرر كما لا بّد من القبض والإقباض، فالبيع الشبكي لعدم صدق شرائط البيع لا يخلو من الإشكال والله العالم.

التاريخ: [١٤٣٦/٥/١١]     تصفح: [1367]

ارسال الأسئلة