ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٥/١٢/٢٤ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

مامعنى اطلاق تسمية العلل الاربعة على اها البيت عليهم السلام؟.

هل يصح أن نطلق على أهل البيت (عليهم السلام) بأنهم العلل الأربع للخلق (الفاعلية، والمادية، والصورية، والغائية) ... هل يمكنكم الايضاح والتفصيل بالادلة وإن كانوا عليهم السلام علة فاعلية ... فهل هم بوجودهم النوري علة فاعلية لسائر الممكنات


3- ما معنى قولنا أن أهل البيت عليهم السلام واسطة في الفيض ، هل يمكنكم الايضاح بالتفصيل والادلة ؟

4- هل يمكنكم التفضل بايضاح الفرق بين المقام الواحدي والاحدي
والعلاقة بين تجلي او انعكاس المقام الواحدي وليس الأحدي في حقيقة أهل البيت عليهم السلام ؟

5- ما معنى قولهم عليهم السلام : ما ورد في أخبار عديدة عن أمير المؤمنين (عليه السلام) في النهج : (إنا صنائع ربنا والناس بعد صنائع لنا ) وفي التوقيع الشريف عن مولانا صاحب الزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) في غيبة الشيخ : (نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا) ؟

6- بكم بدا الله وبكم يختم وبكم ينزل الغيث وبكم يمسك السماء أن تقع على الارض إلا باذنه ... ما نوع الباء في هذه الفقرة بالزيارة الجامعة ؟ وماذا يمكننا الاستفادة من هذه الفقرة بشكل عام بخصوص مقاماتهم عليهم السلام ؟

7- ما هو أفضل كتاب تنصحون الشاب الشيعي وطلبة العلم بالرجوع إليه فيما يخص هذه المسائل ... وهل كتب أي كتاب يجمع ويبين مراتب ومقامات الأئمة عليهم السلام في السابق تضم مثل هذه المسائل ؟

بسم الله الرحمن الرحیم 

هذه نظريّة الشيخ أحمد الأحسائي كما في شرحه لزيارة الجامعة وبعض كتبه، ولكن المتفق عليه عند علماء الاماميّة كما هو المختار، انّ الرسول الأعظم وأهل البيت وكلّهم نور واحد، انّما هم من العلّة الغائيّة للخلق ، وذلك من باب ( يا أحمد لولاك لما خلقت الأفلاك ) وكما جاء في حديث الكساء ( ما خلقت سماء مبنيّة . . . ) وما سوىالعلّة الغائيّة فمختلف في أصل اثباته، كما مختلف في كيفيّة ثبوته أي الاختلاف بين الاعلام يتعلّق بمقام الثبوت والاثبات بالنسبة إلى العلل الثلاثة الاُخرى، ولا تدخل في هذا الوادي من دون معلّم واستاذ ( هلك من لم يكن له حكیم يرشده ) كما لم يطلب منّا أن نعرف الأئمّة  عليهم‏السلام بمثل هذه المعلومات المثیرة للجدل والشبهات ، فاشتغل بماتسأل عنه غداً ( وقفوهم إنّهم مسؤولون ) .

3 )   إن الله  سبحانه وتعالى هو الفياض المطلق ومطلق الفيض ، فخلقه المادي الظلماني لا يتحمّل فيضه الاقدس ،فلا بد من ميزانية لهذا العالم العلوي والسفلي ، تقسم الفيض الالهي كل على حسب استعداده وقابليته ، وميزانية تاعوالم كلّها هو النبي الاعظم محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته الاطهار(عليهم السلام)  فمهما نقول في فضل هذه الميزانية العظمى والاية الكبرى  وعظمتها وكرامتها وشرافتها ،وأنها الواسطة بين الخالق والمخلوق فهي فوق المخلوق ودون الخالق ،وأن الخالق سبحانه يعرفها دون المخلوق ،ومهما قال المخلوق من فضائلها  ومناقبها ،فأنه لم يبلغ المقصود ولن يبلغ( قولوا فينا ماشئتم ولن تبلغوا)

4 ) مثل هذه الموضوعات الخطيرة والشائکة لا تكون على شبكة الانترنيت وللعامة ، بل عليک أن تحضر، وتكسب هذه العلوم حضوراً ، فما كل ما يعلم يقال ، وان لكلّ مقام مقال، واذا أردت أن تقرء في ذلك كتاباً فراجع شرح زيارة الجامعة باسم الأنوار الساطعة للشيخ جواد الكربلائي فانّ فيه الفائدة والكفاية، وقد أشرت إلى بعض هذه المطالب بالمقدار المسموح في بعض مؤلّفاتي العقائدي وفي خصوص أهل البيت  عليهم‏السلام ، راجع الموسوعة الكبرى ( رسالات إسلاميّة ) عسى أن تجد فيها ما يفتح لك الطريق، كخطوة اولى لمسيرة ألف ميل في هذا الوادي الخطير والعزيز ، فإنه كالكبريت الأحمر، فمن رأى منكم الكبريت الأحمر؟!

5) هذا الكلام مقطع من رسالة امير المؤمنين (عليه االسلام)الى معاوية ، وهي عالية المضامين والمعاني ،حيث أراد أمير المؤمنين أن يقول لمعاوية وللجميع أنه ليس لأحد من البشر فضل ولا نعمة علينا لأن الله سبحانه هو الذي أنعم علينا ولا توجد بيننا وبينه واسطة ،ونحن الواسطة بين الناس وبينه جلّ شأنه فهم بذلك صنائعنا ، ولكن في باطن الامر هم عبيد لله سبحانه والناس عبيدهم ، ولو تمعنا في هذا الكلام لوجدناه قد سد باب المفاضلة بينهم(عليهم السلام) وغيرهم من الخلق من الانبياء والمرسلين والملائكة المقربين ، فضلا عن غيرهم من أصحاب النبي الاكرم(صلى الله عليه وآله وسلم).
التاريخ: [١٤٣٤/٢/١٨]     تصفح: [4726]

ارسال الأسئلة